Call Us : +971 (6) 5720088

Email : info@holistichealthuae.com

Make Appointment   Make Appointment

Sharjah International Holistic Health Centre, UAE

Expert Articles

Haiman El Nahal

CUPPING

View Profile

تنظيف القولون وإزالة السموم من الجسم

View Profile 30 August 2015

انتشرت في الآونة الأخيرة ونتيجة لعدة أسباب أمراض الجهاز الهضمي وخاصة القولون العصبي والإمساك والغازات وغيرها .. وكان للغذاء الغير متجانس دور رئيسي في أعراض هذه الأمراض وهناك أسباب أخرى منها ما هو معروف ومنها ما هو مجهول، وقد نجحت علوم الطب المختلفة في التقليل من حدة أعراض كثير من هذه الأمراض. 
ولكن نستطيع القول أن أعراض هذه الأمراض بدأت تزداد في مجتمعاتنا العربية والغربية وهذا بالتأكيد يعود إلى عدة أسباب أهمها طبيعة الحياة والعادات الصحية الخاطئة.

ومع التطور العلمي الحاصل في في كل المجالات الطبية ظهرت تقنية تنظيف القولون، هذه التقنية التي إذا استخدمت بطريقة طبية صحيحة ستعتبر صرخة طبية متطورة في عالم الطب الشمولي.

وهي تقنية طبية بإدخال ماء مفلتر دافيء إلى الأمعاء الغليظة عن طريق الشرج لإخراج السموم من الجسم.
لأننا كما نعرف أن جدران الأمعاء الغليظة تسمح بالتصاق الفضلات وتراكم السموم مما يؤدي إلى الانتفاخات، والإمساك وألم الأمعاء وغيرها من الأعراض المصاحبة لأمراض الجهاز الهضمي وتؤدي أيضاً إلى تراكم هذه السموم. وعلى المدى البعيد يؤثر ذلك على أعضاء حيوية بالجسم مثل الكبد والكلى والجهاز اللمفاوي وبالتالي ظهور الأمراض فتنظيف القولون يمكن أن يكون ملاذاً آمناً لكل مشاكل تراكم السموم بالجسم وبدون أي مشاكل جانبية.

تنظيف القولون لا يحتاج إلى أي تجهيز قبل عملية التنظيف باستثناء يحبذ تناول وجبات خفيفة في نفس يوم عملية التنظيف، وهذه التقنية مفيدة لتحسين أعراض كثير من الأمراض أو حتى الشفاء الكامل \"مع الأخذ في الاعتبار أن هناك برامج غذائية طبية خاصة بعد عملية التنظيف\"، أما أهم الأمراض فهي الإمساك المزمن، القولون العصبي، الغازات، الحساسية، الإكزيما، حب الشباب، الصدفية، الإرهاق المزمن، جفاف البشرة، الصداع النصفي، المشاكل الروماتيزمية، أمراض الجهاز المناعي وغيرها الكثير من الأمراض..

يلاحظ كذلك بعد إتمام جلسة تنظيف القولون والتي تستغرق من 45 – 60 دقيقة أن هناك نزول بالوزن من 2 – 3 كجم وذلك بعد عدة أيام من إتمام العملية بشريطة تغيير النظام الغذائي وكذلك هناك تفاوت في نسبة الماء الداخل إلى الأمعاء الغليظة فهناك بعض المرضى يحتاجون إلى كمية من الماء أكثر من غيرهم وذلك يعود إلى حدة المرض ونسبة تراكم السموم.

ما بعد عملية التنظيف يحس المريض أو الشخص العادي \"ليس شرطاً أن تتم عملية تنظيف القولون للشخص المريض فقط\" براحة بالجسم عامة مع استرخاء عام وكذلك ليونة بالبطن.

علماً أن كثير من المرضى استجابوا لجلسة واحدة من تنظيف القولون مع تغيير النظام الغذائي والإكثار من تناول الألياف أدى هذا إلى حدوث تغيير في طبيعة الجسم والتقليل من تراكم السموم مما يؤدي إلى تحسن أعراض المرض أو اختفائها لأننا هنا نطبق نظرية معالجة الأسباب قبل علاج الأعراض.

علماً أنه يمكن استخدام بالإضافة إلى الماء المفلتر أعشاب طبية بعملية التنظيف ولكن بجرعات محددة، أيضاً لابد من الأخذ في الاعتبار أن هناك بعض الأشخاص يمكن أن يعانوا من صداع بعد عملية تنظيف القولون وهؤلاء يشكلون نسبة قليلة من المرضى.

وفي النهاية إن تقنية تنظيف القولون صرخة طبية متطورة لاستخراج السموم detoxification من الجسم وإعادة النشاط والحيوية ويمكن أن تكون مصدر إلهام لكثير من أطباء الطب التقليدي \"البشري\" ليتكاملوا مع هذه التقنية لتساعدهم في تحسين صحة المريض حتى وإن قدموا لهم علاج كيمائي وهنا تكمن شمولية الطب.

\"\"
 

د. هيمن النحال

أخصائى التشخيص الحدقى والطب التكميلى
سفير المنظمة الدولية للصحة الطبيعية –كندا

سفير منظمة العمل الاجتماعي الدولي-الارجنتين
المدير العام لمركز الشارقة العالمي للطب الشمولي.

عضو الجمعية البريطانية للعلاج بالحجامة

  More Articles