Call Us : +971 (6) 5720088

Email : info@holistichealthuae.com

Make Appointment   Make Appointment

Sharjah International Holistic Health Centre, UAE

Expert Articles

Haiman El Nahal

CUPPING

View Profile

التشخيص الحدقي والبنية النسيجية

View Profile 30 August 2015

تحدثنا سابقاً أن علماء التشخيص الحدقي قسموا أنواع البنية إلى نوعين إحداهما من حيث اللون وتحدثنا عنه سابقاً والآخر من حيث الكثافة وقوة وضعف النسيج وهذا الاتجاه الأمريكي في التشخيص حيث تعلن الكثافة الأولى عن أقصى حالات القوة والمقاومة وحسن امتصاص ونشاط فعال في تمثيل الغذاء كما تعلن الكثافة السادسة عن تدني الكثافة وأدنى حالات ضعف النسيج الضام .

\"\" الكثافة الأولى :

تتميز بالألياف المستقيمة والدقيقة ويطلق عليها اسم الألياف الحريرية من النادر وجود أصحابها في المدن الحديثة ولا يزال هذا النوع يتواجد في الأرياف وعند الأناس الذين يعيشون حياة طبيعية ويتميز أصحابها بالقوة الجسدية والمقدرة على التحمل بدون تذمر , لديهم القدرة الهائلة على امتصاص الأغذية وقلما يشعرون بعسر الهضم ولكن مقدرتهم العالية على التحمل تجعلهم أحياناً يتمادون في العادات السيئة مثل التدخين والكحول ولكنهم يتحملون الألم .
أصحاب هذه الكثافة يفتقرون إلى المرونة الاجتماعية وروح التعاون ويتميزون بالحرص الشديد وأحياناً البخل .
أكثر الأمراض عرضة للإصابة بها أمراض المفاصل وحصى الكلى .
 
\"\"
\"\" الكثافة الثانية : 
يشبه أصحابها إلى حد بعيد أصحاب الكثافة الأولى ولكنهم أكثر ديبلوماسية وعلى درجة عالية من الذكاء ويتميزون مثل أصحاب الكثافة الأولى بسرعة الاستجابة للعلاج وخصوصاً الجروح والكسور .
معرضون أيضاً للإصابة بالتهابات المفاصل وحصى الكلى .

\"\" الكثافة الثالثة :
في هذا النوع تظهر الألياف الخشنة والمتعرجة مع بعد الإنسان عن الحياة الطبيعية وأصحاب هذه الكثافة من أهل المهارة التي تحتاج إلى مجهود جسدي وعقلي في آن واحد مثل الرياضيون المميزون والمخترعون ويتمتعون بالمرونة الاجتماعية والديبلوماسية وهم حساسين إلى درجة من الممكن أن توصلهم إلى حد الاكتئاب والعصبية .
وهم معرضون إلى الإصابة بأمراض الجهاز الليمفاوي والالتهابات وارتفاع نسبة الحموضة .

\"\"
 الكثافة الرابعة : 
هو المستوى الذي يوشك فيه النسيج الضام على عوارض الضعف حيث ترتفع احتمالات المعاناة من وهن العظام ومشاكل اللثة والامساك والبدانة .
وأصحاب الكثافة الثالثة والرابعة هم أكثر قرباً إلى الحياة العائلية والاجتماعية ,ويتمتعون بمرونة التعامل .
 
\"\"
\"\" الكثافة الخامسة : 
تعلن هذه البنية عن ضعف النسيج الضام “Connective tissue weakness” الذي ينتج عنه ضمور الأنسجة ووهن العظام وضعف اللثة وارتخاء عضلات الأمعاء مسببة الإمساك والضعف العام في القناة الهضمية كما يعلن القصور في أداء الغدد الصماء , والقصور في أداء الجهاز الهضمي .
هذا النوع من البنية أصحابه لا يميلون إلى ممارسة الرياضة لقصور أنسجتهم في الاحتفاظ بالعناصر الغذائية وامتصاص المعادن .
 
\"\" الكثافة السادسة : 
هي أقصى حالات ضعف النسيج الضام وضعف عامل الاستقلاب وضعف المناعة والجهاز العصبي .

يعاني أصحاب هذه الكثافة من ضعف الجهاز الهضمي وضعف أنسجة الغدد الصماء وترتفع احتمالات الإصابة بالسكري وتتعرض الأم صاحبة هذه البنية إلى الوهن والضعف أثناء الحمل .
 

\"\"

نرى في هذه التقسيمات لقزحية العين حسب البنية قوة في تحديد مدى المقدرة على تحمل الإصابة وضعف الأنسجة كما نستطيع القول أن جميع الأنواع معرضة للإصابة بأي مرض كان ولكن كما ذكرنا سابقاً فإن البنية النسيجية تعتبر بنية وراثية يمكن لصاحبها أن يعيش بصحة جيدة إذا حافظ على الأنظمة الغذائية الطبيعية وابتعد عن مهيجات الجسم المختلفة وممارسة أنواع الرياضة المختلفة وبذلك يقي نفسه من الأمراض وهذه هي فلسفة الطب الطبيعي والذي سنتطرق له في مقالات أخرى إن شاء الله .
  

د. هيمن النحال

أخصائى التشخيص الحدقى والطب التكميلى
سفير المنظمة الدولية للصحة الطبيعية –كندا

سفير منظمة العمل الاجتماعي الدولي-الارجنتين
المدير العام لمركز الشارقة العالمي للطب الشمولي.

عضو الجمعية البريطانية للعلاج بالحجامة

  More Articles